لا تعليقات

إندونيسيا ستقوم بإخصاء المعتدين على الأطفال

وكالات – أكد المدعي العام الإندونيسي، أن رئيس البلاد سيوقع مرسوما يتيح اللجوء الى عمليات إخصاء كيماوية، لمعاقبة من يعتدون جنسيا على الأطفال، إثر تزايد تلك الجرائم بالبلاد.

وباقترابها من المصادقة على الإخصاء، تنضم إندونيسيا إلى دول قليلة تطبق العقوبة، منها بولندا وروسيا وإستونيا، إلى جانب بعض الولايات الأميركية. فيما صارت كوريا الجنوبية عام 2011 أول دولة آسيوية تستخدم عقوبة الإخصاء الكيماوي.

وأوضح المدعي العام الإندونيسي اتش إم براسيتو، أن ثمة انزعاجا في بلاده من حالات التحرش بالأطفال، وأن الظاهرة وصلت إلى مستويات غير عادية. الأمر الذي يستلزم تشديد العقوبات بغرض الردع.

وأضاف أن الإخصاء الكيماوي يقوم على حقن المدان بهرمونات أنثوية حتى تنعدم عنده الرغبة الجنسية.

وكانت حادثة اغتصاب تلميذة في التاسعة من عمرها بإحدى مدارس جاكرتا قد أذكت جدلا حول الظاهرة، وعززت التوجه نحو المصادقة على الإخصاء.

أضف تعليق