لا تعليقات

نور الشريف في ذمة الله بعد صراع مع المرض

توفى الفنان الكبير نور الشريف عن عمر ناهز 69 عاما بعد صراع مع المرض.

وقال الفنان سامح الصريطي سكرتير نقابة المهن التمثيلية إن الشريف توفي منذ قليل بعد صراع مع المرض، بحسب وكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وأشار الصريطي أنه من المقرر أن يتم تشييع الجثمان الأربعاء 12 أغسطس الجاري من مسجد الشرطة بالسادس من أكتوبر.

وكان الراحل نور الشريف يعاني من عدم وصول الدم إلى قدمه اليمنى، ما جعله يجري جراحة لتوسيع شرايين القدم، ولكنه فى أثناء الفحوصات اكتشف وجود مياه على الرئة، تسببت فى حدوث التهاب فى الغشاء البلورى، الأمر الذى أجبره على الإقلاع عن التدخين منذ عامين.

واسمه نور الشريف الحقيقي هو محمد جابر محمد عبد الله، وحصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير “امتياز”، وكان الأول على دفعته عام 1967.

وبدأ التمثيل في المدرسة، إذ انضم إلى فريق التمثيل بها، كما كان لاعبا في أشبال كرة القدم بنادى الزمالك، ولكنه لم يكمل مشواره مع كرة القدم بسبب حبه للتمثيل، الذي اتجه إليه عن طريق الفنان سعد أردش الذي رشحه للعمل معه فأسند إليه دورا صغيرا في مسرحية “الشوارع الخلفية”، ثم اختاره المخرج “كمال عيد” ليمثل في مسرحية روميو وجولييت.

وأثناء بروفات المسرحية تعرف على الفنان عادل امام، الذي قدمه بدوره للمخرج حسن الإمام ليظهر في فيلم “قصر الشوق” ويحصل عن دوره على شهاده تقدير فكانت أول جائزة يحصل عليها في حياته الفنية.

وعاد نور الشريف إلى زوجته الفنانة بوسي في مارس الماضي، بعد انفصال دام 9 سنوات، وذلك بعد عودته من رحلة علاجه في أمريكا.

أضف تعليق