لا تعليقات

حلب تحترق .. هاشتاج يندد بكارثة إنسانية في المدينة التاريخية

شهدت مدينة حلب السورية مقتل عشرات النساء والأطفال في قصف للجيش النظامي السوري على أحياء مدينة حلب المحاصرة تمهيدا لاقتحامها، أسفر ذلك القصف عن مقتل أكثر من 200 شخص مدني.

لجأ مستخدمو موقع تويتر لهاشتاج حلب تحترق للتعبير عن غضبهم من عمليات القصف التي شهدتها مدينة حلب شمال سوريا مواجهات بين القوات النظام والمعارضة في سوريا والتي راح ضحيتها أكثر من 200 شخص مدني في الـ24 ساعة الماضية، حيث حذرت الأمم المتحدة من أن أعمال القصف هي التهديد الأخطر على الهدنة الهشة في سوريا وأن الوضع يكاد يقترب من كارثة إنسانية.

وبعد انتشار صور تدمي القلب من موقع الأحداث، انطلقت على أثرها حملة دولية لإنقاذ حلب وإغاثتها تحت عنوان “حلب تحترق” وتفاعل معها عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الفور.

أضف تعليق