الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية أخبار مصر التنمية الاقتصادية: مبادرة جديدة لتوفير وظائف في المحافظات
الدكتورة عبلة عبد اللطيف رئيس المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية
الدكتورة عبلة عبد اللطيف رئيس المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية

التنمية الاقتصادية: مبادرة جديدة لتوفير وظائف في المحافظات

قالت الدكتورة عبلة عبد اللطيف، رئيس المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية التابع لرئاسة الجمهورية، إن قطاع التشييد والبناء من أهم القطاعات الاقتصادية المحلية، خاصة وأنه يخدم حوله عدد كبير من القطاعات المساعدة.

ولفتت خلال كلمتها بملتقى ” بناة مصر” الذى انعقد اليوم تحت عنوان “الطريق إلى تنمية المشروعات القومية” ، إلى أهمية تنمية مصر بصورة شاملة من خلال المشروعات القومية والمشروعات الصغيرة وغيرها من الأطر، مشددة على أن الاستفادة من المشروعات القومية يحتاج إعادة التشريع وتصميم الأطر القانونية الخاصة بتلك المشروعات.

وأوضحت أن مصر لديها عدد من المشروعات القومية التي يمكن ربطها بعضها ببعض لتحقيق فائدة أكبر مثل ربط مشروع تنمية الـ1.5 مليون فدان بإعادة تدوير المخلفات سواء الزراعية أو المخلفات المنزلية، واستدامها كمدخلات في الصناعة، مطالبة بربط البنية التحتية على سبيل المثال بالمشروعات القومية للاسكان وغيرها.

وأضافت أن التشريع يعد أحد أهم العوامل التي يجب ربطها والتنسيق بينها وبين المشروعات القومية، مشيدة بتدشين المجلس التنسيقي للبنك المركزي والذي يشكل قناة التنسيق بين السياسات المالية والنقدية والتشريعات الخاصة بالاستثمار والضرائب.

وأشارت عبد اللطيف، إلى أن المجلس يعمل بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية على مشروع يحمل اسم “وظيفتك جنب بيتك” والتي تتعلق بتوفير وظائف في المحافظات بالمصانع الصغيرة والمتوسطة تتناسب مع الإمكانيات الخاصة بالمحافظات وتقلل من معدلات الهجرة إلى المدن الكبى بحثًا عن الوظائف.

وأكدت على أن دور المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية، يهدف إلى وضع إطار تنموي متكامل لمصر، من خلال التخطيط لما بعد المشروعات القومية الحالية، مثل طريقة استغلال التطور الحادث بعد تدشين شبكة الطرق وما يليها من فرص استثمارية.

واستطردت: “يهتم المجلس كذلك بتنمية المواطن وحياته اليومية، وتأثير الوضع الاقتصادي على حياته، خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة مثل تخصيص الـ200 مليار جنيه للمشروعات، لتشجيع المواطنين على تدشين مشروعاتهم، بالإضافة إلى وضع إطار تشريعي بين البنك المركزي ووزارة الصناعة وغيرها من الجهات المعنية لوضع إطار وتعريف متكامل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة”.

ولفتت رئيس المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية التابع لرئاسة الجمهورية، إلى أن الإطار الخاص بالمشروعات المتوسطة والصغيرة ، يتضمن إمكانية بيع وتسويق منتجات تلك المشروعات وقنوات توزيعها من قبل إنتاجها لضمان تحقيق أقصى استفادة للمستثمر في مثل تلك المشروعات.

وأكدت، أن الكفاءة الاقتصادية والعدالة الاجتماعية هما الهدف الأساسي للمجلس من خلال المشروعات القومية بالتزامن مع استغلال الموارد والمشروعات الصغيرة التى تخدم المقيمين خارج المحافظات والمدن الكبرى.


تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *