الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية لايف ستايل صحة وجمال نصائح ذهبية تقضي على مشكلة احتكاك الفخذين

نصائح ذهبية تقضي على مشكلة احتكاك الفخذين

حين تمارس المشي أو غيره من أنواع الحركة والرياضة فقد يحدث احتكاك بين الفخذ والبنطلون أو بين سطحَيْ جلدك الداخليين، ما قد يؤدي إلى الجروح، وقد تتطور في الحالات القصوى إلى احمرار في الجلد أو تشققات أو بثور فقاعية، ولك خاصةً لدى الرياضيين الممارسين بطبيعة الحال للكثير من الحركة.

وحسب “DW”، تعمل آلام الجروح على التقليل من النشاط البدني والرغبة في ممارسة المشي، وكلما ازداد إفرازك للعَرَق في المناطق الجلدية المجروحة تزداد حدة الآلام هذه المناطق، فما هي أسباب جروح الفخذين، وطرق الوقاية منها وعلاجها؟

أسباب جروح الفخذين

تؤدي زيادة الوزن إلى زيادة حجم الفخذين ما يجعل سطحيهما الداخليين أكثر عُرضةً للاحتكاك وإصابتها بجروح، فالرياضيون ذوو الوزن المثالي قلّما يحدث لديهم تقرُّح في تلك المناطق رغم كثرة تحركهم، لكن في المقابل يوجد أشخاص قليلو الوزن يحدث لهم احتكاك وبالتالي جروح في الفخذين نظرا لشكل أجسادهم.

الملابس الضيقة للغاية أو الملابس غير المناسبة قد تتشكل فيها تجعدات وبروزات ونتوءات تنفرك بالجلد وتحتك به أثناء المشي والحركة، مؤديَّةً بدورها إلى حدوث آلام في الجلد، والجروح البالغة الناشئة نتيجة الاحتكاك قد تكون ناجمة أيضاً عن الجفاف نتيجة عدم شرب الماء وبالتالي يصبح الجلد أكثر قابلية للتأثر سلباً بالاحتكاك.

وسائل مضادة لجروح الفخذين

بما أن مسببات جروح الجلد متنوعة فإن طرق التصدي لها عديدة كذلك، والوقاية هي بطبيعة الحال خير من العلاج وأفضل الحلول، وذلك قبل الانتظار إلى أن تفعل الجروح فعلها وتأثر سلباً على همّتك في الحركة أو على برنامجك الرياضي، وإذا كنتَ مصاباً بجروح طفيفة لم تتفاقم بعد فبإمكانك اتخاذ إجراءات سهلة بحيث تعود الأمور على ما يرام قبل أن تتسبب في تراجع أو تأخير خططك في المشي والحركة.

هذه بعض الخطوات التي بإمكانك اتباعها من أجل الوقاية من هذه الجروح أو شفائها وفقا لموقعي “بي جور أكتيف” الألماني، وموقع “جوجينج” أون لاين الألماني:

استخدم المراهم الجلدية

في تلك الحالات استخدم الفازالين أو أي مرهم آخر مشابه، وإذا كنتَ مصاباً من قبل بجروح الجلد فإن هذه المراهم تعمل تماماً كما في حالة تشحيم السيارات على تقليل شدة الاحتكاك الناجم بين الفخذين وبالتالي الحد من تفاقم الجروح واستفحالها.

ينبغي أن تكون هذه المراهم أو الـ “كريمات” قابلة للبقاء على الجلد لفترات طويلة، فبعض الأنواع تُمتَصّ ليصبح الجلد جافاً بعد فترة قصيرة من جديد، وبغض النظر عن مدة بقاء المراهم يجب وضعها بشكل منتظم مع مراعاة ألا تكون بطبيعتها ضارة بالجلد.

عليك بارتداء ملابس مناسبة

بعض الملابس قد تزيد من الجروح سوءاً، لذا ينبغي أن تكون مناسبة فمثلا الجينز الضيق أثناء ممارسة الحركة والرياضة قد يؤدي إلى تجارب سيئة.

يجب انقاص الوزن

فإنقاص الوزن يقلل من حجم الفخذين وبالتالي يقلل من احتكاك بعضهما ببعض ومن احتكاكهما بالبنطلون.

شرب الكثير من الماء

خطوة هامة لمنع جفاف الجلد.

التدرب أو الحركة في الهواء الطلق

يفضل القيام بتلك الخطوة في مكان تهويته جيدة كي لا يتعرق الجلد ويفاقم الجروح.

جروح الجلد الناشئة عن الاحتكاك لا تُعتَبَر مرضاً لأنها غير ناشئة عن بكتيريا أو فيروسات

من غير اللازم استخدام أدوية من نوع خاص لمعالجتها بل الأدوية المتعلقة بالجروح العادية، لكن يجب أن يصف الطبيب أو الصيدلي الدواء، وربما قد يصف لك الطبيب مضادات حيوية.

ينبغي تجنب الحركة والتدريب الرياضي أثناء عملية الشفاء

وحين يُشفى الجلد ينبغي اتخاذ إجراءات وقائية لمنع حدوث جروح الفخذين الناشئة عن الاحتكاك.


تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *