الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية لايف ستايل دراسة: الزبد جيد للصحة والسمن الصناعي قد يزيد مخاطر الوفاة
27[1]

دراسة: الزبد جيد للصحة والسمن الصناعي قد يزيد مخاطر الوفاة

نايل نت – أ ش أ – كثر الحديث عن الدهون المشبعة وغير المشبعة وتأثيرها علي الصحة العامة، ولكن أفادت دراسة حديثة بأن الدهون المشبعة الموجودة في الزبدة واللحوم والقشدة ليست خطيرة علي صحة الإنسان ولا تسبب الوفاة علي الأرجح، ولكن السمن الصناعي ‘المارجرين’ ربما يكون كذلك.

وتقليديا ينصح الناس بالحد من الدهون الحيوانية، ولكن أظهرت أكبر دراسة من نوعها أن الدهون المشبعة التي تأتي من المنتجات الحيوانية، لا تزيد مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو أمراض القلب أو السكر، لكن الدهون المتحولة أو غير المشبعة ‘المصنوعة من الزيوت النباتية’ وهي الموجودة في الأطعمة المصنعة مثل السمن الصناعي ‘المارجرين’، فإنها تزيد مخاطر الوفاة بنسبة 34% في أقل من عشر سنوات.

وقال الدكتور روسيل دي سوزا كبير معدي الدراسة وهو أستاذ مساعد في قسم علم الأوبئة السريرية والإحصاء الحيوي بجامعة ‘ماكماستر’ في كندا ‘لسنوات عديدة، كان الجميع ينصحون بالتوقف عن تناول الدهون.. لأن الدهون المتحولة أو غير المشبعة لا تحتوي علي أية فوائد صحية وتشكل خطرا كبيرا للاصابة بأمراض القلب، ولكن بالنسبة للدهون المشبعة فالأمر أقل وضوحا’.

وأكد الدكتور روسيل ‘أننا لا ندافع بذلك عن زيادة حصة الدهون المشبعة في الإرشادات الغذائية، كما لا نري دليلا علي أن الحدود القصوي منها من شأنها أن تكون مفيدة بشكل خاص للصحة’.

يذكر أن الدهون المشبعة تأتي أساسا من المنتجات الحيوانية مثل الزبدة والحليب البقري واللحوم وصفار البيض، وبعض المنتجات النباتية مثل الشكولاته وزيت النخيل، أما الدهون المتحولة – غير المشبعة فهي تنتج أساسا صناعيا من الزيوت النباتية لاستخدامها في صناعة السمن النباتي ‘المارجرين’ والوجبات الخفيفة والأغذية المعلبة.

وتوصي الإرشادات الغذائية بالحد من تناول الدهون المشبعة إلي أقل من 10%، والدهون غير المشبعة إلي أقل من 1% للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ورغم ذلك، فإن البحث الجديد الذي نظر في 50 دراسة شملت أكثر من مليون شخص، اكتشف أنه لا دليل علي أن الدهون المشبعة سيئة علي الصحة.

وأشار موقع صحيفة ‘سيدني مورننج هيرالد’ الاسترالية، الذي نشر نتائج الدراسة، إلي أن ‘الحط من قدر’ الدهون المشبعة يعود إلي الخمسينيات، عندما اقترح بحث بأن هناك صلة بين ارتفاع كمية الدهون المشبعة في الغذاء وبين الوفيات من أمراض القلب.

واكتشف البحث الجديد، الذي جمع مؤلفه بيانات من أكثر من ست دول، أنه ليس هناك صلة واضحة بين تناول كمية أكبر من الدهون المشبعة وبين حالات مثل أمراض القلب التاجية والشرايين، أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو السكري من النوع الثاني.

ولكن علي النقيض، فإن استهلاك الدهون المتحولة أي غير المشبعة ارتبطت بزيادة نسبتها 34% في الوفيات علي مدي فترة 8 أعوام ونصف، وبنسبة 28% زيادة في خطر الوفاة بأمراض القلب التاجية، وزيادة بنسبة 21% في مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.


تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *