السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية لايف ستايل المأكولات السريعة.. خطر يهدد صحتك!

المأكولات السريعة.. خطر يهدد صحتك!

طعام سريع التحضير، ذو رائحة جذابة، وطعم يسيل له اللعاب، لكن هل ينعكس هذا على قيمته الغذائية ومحتواه من العناصر اللازمة لصحة وسلامة الجسم البشري؟!

هذا ما لم يأخذه متناولو المأكولات السريعة بالحسبان، حيث أكدت معظم الأبحاث أن مثل هذه المأكولات لا يمكن أن تشكل مصدراً غذائياً يُعتمد عليه، فهي تفيض بالسعرات الحرارية الزائدة عن حاجة الجسم إلى حد كبير، والسمنة هي النتيجة المؤكدة للاعتماد عليها كطعام يومي، فضلاً عن عدد من الأمراض الأخرى التي سأفصل لكم فيها موضحاً الأسباب التي تقف وراء ذلك..

الصدمة القلبية

how-to-survive-a-heart-attack-when-you-are-alone[1]

نسمع كثيراً عن الموت المفاجئ بعد تناول وجبة دسمة، أو نتيجةً للاستخدام المتكرر للمواد الغنية بالشحوم في الطعام..

في الحقيقة، تصنّف المأكولات السريعة ضمن أغنى الأطعمة بهذا النوع من الشحوم التي تدعى الشحوم المتحولة (Trans Fats)،  وهي تستخرج من النباتات، ومن ثم تُعالج بالهيدروجين صناعياً لتصبح صالحة للاستخدام، وهذا ما ندعوه بـ (الزيوت المهدرجة) التي تستخدمها المطاعم المختلفة نظراً لقلة تكلفتها وصلاحيتها للاستخدام أكثر من مرة، فضلاً عن إعطاءها طعماً شهياً للمأكولات..

لكن الحقيقة وراء ذلك هي أن هذا النوع من الشحوم سيزيد من منسوب الكوليسترول الضار في الجسم، ويقلل من الكوليسترول النافع، مما سيقود إلى تجمع سريع للشحوم في الأوعية الدموية وحدوث الصدمة القلبية التي قد تؤدي إلى الموت!

إذا لم تحدث الصدمة القلبية فالسمنة هي النتيجة التالية لتناول هذا النوع من المأكولات، وهي بدورها ستؤثر على الصحة القلبية والجسمية بشكل عام..

فهل كنت تعلم أن شطيرة واحدة من (الهامبورغر) تحوي من السعرات الحرارية ما يزيد عن حاجتك منها ليوم كامل، فكيف إذا كانت مصحوبة بالمشروبات الغازية، والمواد السكرية المختلفة؟!

لا تنس أن تضع في الحسبان كمية الملح والمنكهات التي توضع بإسراف على المأكولات السريعة لزيادة إقبال المشترين عليها، وزيادة كمية الملح تعني زيادة الصوديوم الذي يقوم بحبس السوائل داخل الجسم مؤدياً إلى ارتفاع الضغط القلبي، كما له دور في تشكيل الحصيات الكلوية أيضاً!

هذا ما دفع عدداً من البلدان كالدنمارك، سويسرا، كندا، وعدد من الولايات الأمريكية مثل كاليفورنيا ونيويورك إلى حظر هذا النوع من الشحوم وإعلانه غير صالح للاستهلاك البشري لما له من آثار مدمرة.

مرض السكري

ukcuk892679000_diabetes-77742677[1]

لا شك أن السمنة تعد واحدة من أهم أسباب السكري المبكر، وبما أن الكثير من المأكولات السريعة تفيض بالكربوهيدرات سيشكل هذا عاملاً مساعداً لتطوره..

سيقوم الجهاز الهضمي بتحويل الكربوهيدرات المعقدة إلى سكريات بسيطة (غلوكوز) يتم طرحها ضمن مجرى الدم، مما يحث البنكرياس على الاستجابة وإفراز الانسولين الذي يقوم بتخزين هذه  السكريات ضمن خلايا الجسم إلى حين استخدامها في وقت آخر عند الحاجة إليها، عندها سينخفض مستوى السكريات في الدم، فيبدأ البنكرياس بنشاط معاكس وهو إفراز الغلوكاغون الذي يعد المسؤول عن وضع السكريات المخزنة موضع استخدام لإنتاج الطاقة..

عندما يحدث هذا التفاعل الجسمي مع كميات منطقية من السكريات فلن تكون هناك اضطرابات، ولكن الكميات الكبيرة من الكربوهيدرات ستسبب استجابة أقوى وإفرازاً مضاعفاً للهرمونات، مما يعدل كيفية الاستجابة البنكرياسية يوماً بعد يوم مؤدياً إلى مرض السكري من النمط الثاني.

المشاكل التنفسية

images86[1]

ذكرنا أن كثرة الاعتماد على المأكولات السريعة تقود إلى البدانة التي بدورها ستؤثر على الجهاز التنفسي بعدة طرق، أولها الأنفاس القصيرة المتلاحقة الناتجة عن زيادة ثقل الجسم، وحاجة الجهاز القلبي الوعائي إلى المزيد من الأوكسجين لأداء وظائف الجسم كما يجب، كما يمكن أن ينتج عنها صعوبة التنفس أثناء النوم، وبالتالي حدوث أزمات الربو وضيق التنفس.

حيث رشحت دراسة الأطفال الذين يتناولون المأكولات الجاهزة ثلاث مرات أسبوعياً على الأقل إلى خطر متزايد للربو..

المشاكل الجلدية

Everything-You-Need-To-Know-About-Acne[1]

إذا كنت ممن يعانون من حب الشباب، فلا بد أن طبيبك يمنعك باستمرار من الإكثار في تناول السكريات والأطعمة الدسمة فهل تساءلت عن المغزى من ذلك؟؟

السبب بسيط جداً، وهو أن الكميات الكبيرة من السكريات في مجرى الدم تعني إفراز المزيد من الأنسولين كما ذكرنا، واتضح أن هذا الهرمون يزيد من انتاج الغدد للدهون في البشرة، مما يدعم الفرصة لانتشار حب الشباب بكثرة..

اضطرابات الكبد

908833755-duodenum-spleen-gallbladder-liver[1]

يؤدي المنسوب المرتفع للشحوم المتحولة إلى كبد مسدود بها، فتتراكم فيه الأنزيمات وتبدأ عليه الأعراض المرضية التي تتشابه مع أعراض تأثير الكحول أو التهاب الكبد الوبائي كما أفادت الأبحاث، فالكبد كما نعلم يشكل محطة المعالجة الأولى للمواد الغذائية الداخلة إلى الجسم، ودخول هذه الكميات من المواد الشحمية سيعيق تفاعله السليم معها، فتتراكم فيه، فضلاً عن تراكم الكوليسترول في الدم كما ذكرنا..

ربما يفهم القارئ خطأً فيبتعد عن جميع مطاعم المأكولات الجاهزة، فهذا غير صحيح..

إذا كنت تضمن المواد التي يستخدمها مطعمك بأنها صحية خاضعة لإشراف طبي فلا يوجد سبب يمنعك من تناولها، كما أن تناول وجبة سريعة في فترات متباعدة لن يؤدي بك إلى الآثار السيئة المذكورة أعلاه، فكل ما ذكرته يشمل من يعتمد على المأكولات الجاهزة بكثرة، ويترك تناول باقي أصناف الطعام التي تحتوي الكثير من العناصر الغذائية اللازمة لجسم صحيح سليم، فالتوازن الغذائي من أساسيات الحياة الصحية..

المصادر: 1 , 2 , 3 , 4 , 5 , 6


تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *