الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية تكنولوجيا الجينات تكشف سر رقبة الزرافة الطويلة
الزرافة

الجينات تكشف سر رقبة الزرافة الطويلة

لطالما اعتبرت بنية الزرافة لغزا يحير علماء الأحياء، ومنهم “تشارلز داروين” واضع نظرية التطور نفسه، فالزرافة تحتاج إلى قلب قوي يشبه محرك التربو الحديث لضخ الدم لمسافة مترين من الصدر إلى الأعلى حتى يصل إلى خلايا الدماغ، كما أن ضغط دمها أعلى مرتين من الثدييات الأخرى.

إلى جانب ذلك، فإن الزرافة تحتاج إلى صمامات خاصة تمنعها من الإصابة بالإغماء، لكي تتمكن من الانحناء ورفع رأسها مرة أخرى، غير أن علماء كشفوا النقاب حديثا عن الجينات التي تفسر كيفية تطور الزرافة برقابها الطويلة المميزة، بحسب شبكة BBC البريطانية.

وقارن العلماء، في المؤسسة الإفريقية للعلوم والتكنولوجيا في تنزانيا، جينات الزرافة بحيوان الأوكابي، الذي يعتبر من أقرب الحيوانات لها إلا أن رقبته قصيرة نسبيا، واستطاع العلماء حل اللغز بتحديد عدد قليل من الجينات المسؤولة عن تنظيم شكل الجسم والدورة الدموية.

واستنتج العلماء أن التغيير في عدد قليل من الجينات هو السبب وراء حصول الزرافة على رقبة طويلة وقلب قوي، وأنه يبدو أن تطور القلب والأوعية الدموية حدث بالتوازي مع تطور هيكلها العظمي.

ويشكل الكشف عن العوامل الجينية المسؤولة عن تشكيل قلب الزرافة القوي وأوعيتها الدموية الاستثنائية أهمية كبيرة لأجهزة الجسم البشري، لأن هذه الحيوانات تبدو قادرة على تجنب الإصابة بارتفاع ضغط الدم.


تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *