السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية منوعات مدير عام آثار الأقصر: هذا هو “فرعون” الحقيقي الذى عاصر سيدنا موسى

مدير عام آثار الأقصر: هذا هو “فرعون” الحقيقي الذى عاصر سيدنا موسى

فجر الدكتور مصطفى وزيرى مدير عام آثار الأقصر، فى ورقة بحثية أعدها لإلقائها بمحاضرة لعدد من الطلاب الأجانب القادمين لمصر خلال الأسبوع المقبل، مفاجأة من العيار الثقيل.

وأكد وزيرى أن فرعون الذى زامن عصر سيدنا موسى عليه السلام كان اسمه فرعون وليس ملكاً من القدماء المصريين كما ينتشر بيننا، بل كان يهودياً من البدو الجبارين الذين يطلق عليهم الهكسوس، وحكم قطعة من مصر وطردهم أحمس لدى خروج موسى بقومه من مصر، والكلمة التى تطلق على القدماء المصريين ووصفهم بالفراعنة من الأخطاء الشائعة فى التاريخ ونشرها اليهود لكى يلصقوا بالقدماء المصريين تهما باطلة).

وقال الدكتور مصطفى وزيرى لـ”اليوم “لسابع” حول تلك القضية التى حاول الإلمام بها وبكافة الأسانيد والأدلة التى تؤكد أن فرعون ليس مصريا ولا ينتمى للقدماء المصريين، قائلاً: “سيدنا موسى عليه السلام هو ابن عمران بن قاهت بن لاوى – الأخ الحادى عشر لسيدنا يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم، وكان هناك قوم من البدو جبارين هم من الأعراب الهكسوس الذين استطاعوا الوصول لحكم جزء من مصر، وأن أواخر أيامهم حكمهم ملك طاغية اسمه (فرعون)، فأرسل الله سبحانه وتعالى إليهم من أنفسهم رسولاً كريماً من أهله وهو سيدنا موسى عليه السلام، الذى طالب بإخراج قبيلته (بنى إسرائيل) من سيطرة قبائل الهكسوس الهمجية، والذين تم طردهم على يد أحمس الملك المصرى العظيم، أثناء خروج سيدنا موسى مع قومه”.

وأضاف مدير عام آثار الأقصر، أنه لجبروت هذا الحاكم المدعو “فرعون” تحول اسمه إلى لقب لكل الملوك المصريين، بادعاء نجح اليهود فى جعله لقبا لملوكنا بهدف الإساءة بأننا نستحى النساء ونذبح الأطفال، وهى صفة لم تكن أبداً للمصريين ولكنها للشعوب الهمجية التى لم يكن لها صلة بالشعوب ذات الحضارة والتاريخ العظيم، متابعاً: “أما اسم فرعون فهو اسم علم لرجل من الرعاة الأعراب الهكسوس تجمعوا فى مكان بمحافظة الشرقية المسمى حالياً قنطير الختاعنة وجعلوها مقرا لحكمهم، تسمى أفاريس أو أواريس، وتعنى باللغة العربية المدينة، وأن هذا الرجل فرعون لا يمت بصلة لأسماء ولا لألقاب ملوك مصر من المصريين”.


تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *