الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية منوعات بالصور: أقوى 14 عملية سطو في التاريخ
AAaCYsS

بالصور: أقوى 14 عملية سطو في التاريخ

أمضى عصابة من اللصوص عطلة عيد الفصح وهم يحاولون كسر خزانة فولاذية في منطقة الماس في لندن، هاتون جاردن. وقد تمكنو من سرقة مجموعة من الاحجار الكريمة والمجوهرات بقيمة تصل إلى 296 مليون دولار

وفي هذا الألبوم نستعرض معاَ مجموعة أخرى من اقوى وأجرأ السرقات على مر التاريخ .

ستيفان برايتويسر – 1.4 مليار دولار

AAaCXfH

بين عامي 1995 و 2001، استطاع ستيفان برايتويسر- النادل الفرنسي المحب للفن –  أن يسرق أكثر من 200 قطعة من المتاحف والمعارض والقلاع في جميع أنحاء أوروبا. وقد قدرت بعض الجهات إجمالي قيمة السرقات  بحوالي 1.4 مليار دولار. وقد ادعى برايتويسر أن دافعه للسرقة كان فني بحت : ولم يحاول أن يبيع أياَ من القطع الفنية التي سرقت، على الرغم من أن العديد منها قد تدمر على يد والدته عندما علمت باعتقاله. وقد حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات ولكنه لم يقض من هذه العقوبة سوى 26 شهراَ فقط .

(في الصورة) ستيفان برايتويسر (على اليمين) مع محاميه تييري موزر (على اليسار).

البنك المركزي العراقي، بغداد، العراق – 920 مليون دولار

AAaCPvJ

مع اقتراب قوات التحالف في بغداد عام 2003، أرسل صدام حسين ابنه قصي للبنك المركزي في 19 مارس 2003، مع ملاحظة مكتوبة بخط اليد، يطلب فيها من مديري البنك تسليم 920 مليون دولار نقدا لإبنه.  وفيما بعد تم العثور على 650 مليون دولار وراء جدار وهمي في قصر عدي صدام حسين النجل الاكبر لصدام. ولا يعلم أحد شيئاَ عن باقي المبلغ

(في الصورة) جندي أمريكي يقف حارسا عبر الشارع بالقرب من بقايا البنك المركزي في بغداد في أبريل 2003.

بنك دار السلام، بغداد، العراق – 282 مليون دولار

AAaCUyS

ومرة أخرى يتم سرقة احد بنوك بغداد في 12 يوليو 2007، حيث تمكن ثلاثة من حراس الأمن من الاستيلاء على أكثر من 282 مليون دولار بين عشية وضحاها من خزائن البنك. ولم تستطع التحقيقات الوصول إلى نتائج أو أدلة ملموسة عن هوية اللصوص، باستثناء احتمال أنهم  كانوا من المتشددين المحليين.

(في الصورة) : جندي عراقي يقف حارسا خارج دار بنك السلام في وسط بغداد.

مطار شيبول في أمستردام، هولندا – 118 مليون دولار

AAaCF7g

في 25 فبراير 2005، أوقف أربعة لصوص شاحنة من طراز KLM شاحنة أخرى من نفس النوع  كانت تحمل الماس غير المصقول في طريقها إلى أنتويرب، بلجيكا. وقد نجحوا في سرقة قطع من الماس تقدر قيمتها بحوالي 118 مليون دولار، وحتى الآن، لم يتم العثور على اللصوص أو الماس .

 

مركز نايتسبريدج لايداع الأمانات، لندن، المملكة المتحدة – 98 مليون دولار

AAaCUyP

استطاع فاليريو فيتشي، اللص الإيطالي المحترف، الدخول إلى مركز إيداع الأمانات في 12 يوليو 1987، بحجة تأجير صندوق ودائع . وبمجرد دخوله أشهر -بمساعدة لص آخر- مجموعة من البنادق وتمكنا من قمع مديرالمركز  والحراس، والفرار بمبلغ 98 مليون دولار. وقد هرب فيتشي إلى أمريكا الجنوبية، ولكن تم القبض عليه عندما عاد لاستعادة سيارته الفيراري. وحكم عليه بالسجن لمدة  22 عاما .

مستودع سيكيوريتاس، كينت، المملكة المتحدة -92 مليون دولار

AAaCKmk

عملية السطو التي تحولت إلى مأساة رهائن في 21 فبراير 2006، حيث احتفظ اللصوص بمدير المستودع و14 موظفا كرهائن ، واستولو على أكثر من 92 مليون دولار نقدا من خزائن البنك وتركوا الرهائن في أقفاص النقدية. ولكن ألقي القبض على جميع المتهمين والمدانين فيما بعد .

سرقة القطار الكبرى، المملكة المتحدة – 74 مليون دولار

AAaCKmp

بقيادة بروس رينولدز، قام 16 لصاَ بالسرقة الأجرأ و الأكثر إثارة في تاريخ سرقة القطارات. ففي 8 أغسطس 1963، تمكنوا من ايقاف قطار The Night Flyer المحمل بالاوراق النقدية .وذلك عن طريق استخدام اشارات مرور وهمية وتمكنوا من سرقة  أكثر من 74 مليون دولار. وقد اكتشف الركاب السرقة فقط عندما أدركوا اختفاء عربتين من القطار والمحرك أيضاَ . وبعد تحقيقات الشرطة الناجحة، ألقي القبض على جميع اللصوص.

(في الصورة) الشرطة تحرس عربة السجن التي تحمل العصابة التي قامت بعملية السرقة.

البنك المركزي (بانكو)، فورتاليزا، البرازيل – 69.8 مليون دولار

AAaCMRh

واحدة من أعظم عمليات السطو على البنوك في كل العصور، وفقا لموسوعة الأرقام القياسية العالمية. ففي 7 أغسطس 2005. تمكن اللصوص من سرقة 69.8 دولار بعد أن استطاعو دخول البنك من خلال نفق قامو بحفره تحت مبنى البنك مباشرةَ . وبالرغم من أن بعض الأموال المسروقة تم استردادها، إلا أن التحقيق في القضية مازال مستمراَ

(في الصورة) :  فرع البنك الريفي في بيلو هوريزونتي، البرازيل.

متجر غراف دياموندز لتجارة المجوهرات، لندن، المملكة المتحدة – 65 مليون دولار

AAaCKmh

في 6 اغسطس 2009 ، تمكن رجلين متنكرين في زي عملاء من سرقة مجوهرات تبلغ قيمتها  65 مليون دولار. ومن الغريب أن اللصوص لجئوا إلى بعض خبيري الماكياج  المحترفين لتغيير شكلهم . وعلى الرغم من إلقاء القبض على اللصوص، إلا أن الشرطة لم تستطع استرداد الماس المسروق.

(في الصورة) : اثنين من المشتبه بهم الرئيسيين خارج متجر غراف

البنك البريطاني للشرق الأوسط (HSBC)، بيروت، لبنان – 35 مليون دولار

AAaCUyQ

في 20 يناير 1976، خلال فوضى الحرب الأهلية، قامت مجموعة يعتقد أنها متحالفة مع منظمة التحرير الفلسطينية بسرقة  حوالي 35 مليون دولار في شكل سبائك من الذهب وعملات اجنبية و غيرها من الاوراق النقدية .

سرقة شاحنة دنبار المدرعة، لوس أنجلوس، الولايات المتحدة الأمريكية -19 مليون دولار

AAaCUyT

دائماَ ما تؤكدد تحقيقات الشرطة حول عمليات السطو، أن هذه العمليات لا يمكن ان تتم في كثير من الأحيان بدون معرفة مسبقة ودراسة للموقع من الداخل . وهذا هو ما ينطبق على هذه الحالة. حيث قام أحد ضباط مراقبة الأمن والسلامة بالتقاط صورا من داخل مستودع السيارة وبعدها تمكن  من سرقة 19 مليون دولار في 12 سبتمبر 1997. وقد تم اعتقال اللصوص والعقل المدبر ( ألين بيس ) في نهاية المطاف ، و’حكم عليهم بالسجن 20 عاماَ

سرقة لوحة الموناليزا، باريس، فرنسا – 22 مليار دولار

AAaCYsS

في 21 أغسطس 1911، لاحظ أحد زوار متحف اللوفر أن لوحة الموناليزا ليست في مكانها المعتاد. حيث استطاع فينتشنزو بيرودجا الموظف السابق في المتحف أن يخرج بها مخبأة تحت معطفه. وقد تم القبض عليه وهو يحاول بيعها إلى معرض أوفيزي في فلورنسا، إيطاليا. و’حكم عليه بالسجن لمدة ستة اشهر فقط حيث ادعى أنه قد قام بسرقته بدافع وطني: فهو يعتقد أن تحفة ليوناردو دا فينشي لابد وأن تعود إلى إيطاليا.

وفقا لصحيفة ديلي ميل ، ’يقدر سعر لوحة الموناليزا الآن بنحو 1.5 مليار جنيه استرليني .

بي . دي كوبر – 2 مليون دولار

AAaCKmo

في 24 نوفمبر 1971، تمكن بي دي كوبر من اختطاف طائرة تابعة للخطوط الجوية نورث ويست أورينت وسرقة 2 مليون دولار من الركاب  ثم قفز من الطائرة باستخدام المظلة.وحتى الآن لم تنجح الشرطة في حل لغز هذا السطو الجوي الذي يعد الفريد من نوعه على مر التاريخ

(في الصورة) رسم فني لبي دي كوبر صاحب عملية السطو الجوية .

سرقة متحف كونستال ، روتردام، هولندا – 15 مليون دولار

AAaCHHu

في 16 أكتوبر 2012، قامت مجموعة من اللصوص باقتحام متحف كونستال وسرقوا سبع لوحات  لمونيه، بيكاسو وغوغان وغيرها. وألقي القبض على ثلاثة رجال يحملون الجنسية الرومانية في عام 2013 واعترفو بالسرقة. وعلى الرغم من أن اللوحات نفسها لم يتم العثور عليها قط. ،وجد بعض الباحثون آثار للطلاء ، والقماش والأظافر في فرن أولغا دوجارو . و’يعتقد أن  والدة أحد اللصوص قامت بإحراق العديد من اللوحات.

وفقاَ لصحيفة نيويورك، قد رفض مسؤولي المتحف تقدير قيمة اللوحات المسروقة . ولكن وفقاَ لقديرات خبراء الفن، بلغت قيمة المسروقات حوالي من 10 إلى 15 مليون دولار .


تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول