الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية منوعات مستقبل أمريكا.. فيضانات وموت وهجرة جماعية

مستقبل أمريكا.. فيضانات وموت وهجرة جماعية

حلل علماء العواقب الديموجرافية للاحتباس الحراري، في الولايات المتحدة الأمريكية، وتنبأوا بأن ملايين من السكان سيواجهون خطر الموت، جراء غرق عدد من مناطق الساحلية في البلاد، بحلول عام 2100، بحسب موقع “RT”.

وتشير نتائج الدراسة، التي نشرتها مجلة Nature ، إلى أن ارتفاع منسوب مياه المحيط بمقدار 1.8 متر، سيسبب غرق المناطق الساحلية للولايات المتحدة، ما سيؤثر على المناطق المجاورة للمحيطين الهادئ والأطلسي، وتحديدا منطقة خليج المكسيك، معرضا أكثر من 131.1 مليون شخص لخطر الموت.

كما تناولت الدراسة الهجرة الجماعية نتيجة الاحتباس الحراري، إذ يعتقد الباحثون أن نطاق الهجرة الجديدة سيكون أكبر من تلك التي شهدتها أمريكا، في منتصف القرن العشرين، حينما انتقل ملايين الأمريكيين الأفارقة إلى الولايات الجنوبية من البلاد.

وأوصى العلماء بالبدء في إنشاء دفاعات ساحلية، وحواجز، فضلا عن اتخاذ حزمة إجراءات تهدف إلى معالجة القضايا البيئية، تفاديا للكوارث المتوقعة.


تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *